( منذ متى يبدأ التكبير للعيد ؟ ) لشيخنا الناصح الأمين حفظه الله

[size="6"]

بسم الله الرحمن الرحيم



[size="7"]منذ متى يبدأ التكبير للعيد[color="black"][size="4"](1)


[/size][/color]
السؤال: هل التكبير مشروع من بعد انتهاء رمضان إلى المصلى، يرى بعض الإخوان أنه غير مشروع فإذا كان مشروعًا فلماذا لا يكبرون؟!

الإجابة:

قال الله تعالى: ﴿وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ﴾; [البقرة:185]، فبعد إكمال عدة رمضان يشرع التكبير وآكده من بعد صلاة الفجر إلى خروج الإمام لصلاة عيد الفطر، وأما عيد الأضحى فإلى آخر أيام التشريق، لقول الله تعالى: ﴿وَاذْكُرُوا اللهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَنْ تَأَخَّرَ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ لِمَنِ اتَّقَى وَاتَّقُوا اللهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ﴾; [البقرة:203]، والأيام المعدودات هي أيام التشريق، والذكر المأمور به شامل للتكبير وغيره، في منى وفي غيره.

ـــــــــــــــــــ





(1) ) شذرات من أوائل دروس فضيلة الشيخ يحيى بن علي الحجوري حفظه الله تعالى.
[/size][/size][/font]




[SIZE="5"]

[FONT="Traditional Arabic"]المصدر: الكنز الثمين في الإجابة على أسئلة طلبة العلم والزائرين (2)

[/SIZE]
التعليقات

بواسطة: عبد الحكيم الجزائري

تاريخ النشر: 01-06-2018

جزاك الله خيرا أخانا أبا أنس[/font]

[font=traditional arabic][/size][/font]

[font=traditional arabic]فائدة قيمة وفي وقت مناسب[/font]

[font=traditional arabic][/color][/font]

[font=traditional arabic][/font]

[font=traditional arabic]نسأل الله أن يحفظ لنا الشيخ يحي بن علي الحجوري[/font]

[font=traditional arabic][/font]

[font=traditional arabic]وأن يثبته على الحق[/font]

[font=traditional arabic][/font]

[font=traditional arabic][color=blue]آميــــــــــــــــــن
[/font]

[font=traditional arabic][/font]

[font=traditional arabic][size=6]

بواسطة: أبو أنس هشام بن صالح المسوري

تاريخ النشر: 01-06-2018

Disse نسيم بن عبد الحميد الجنحي الجيجلي;37715:

جزاك الله خيرا أخانا أبا أنس[/font]

[font=traditional arabic][/size][/font]

[font=traditional arabic]فائدة قيمة وفي وقت مناسب[/font]

[font=traditional arabic][/color][/font]

[font=traditional arabic][/font]

[font=traditional arabic]نسأل الله أن يحفظ لنا الشيخ يحي بن علي الحجوري[/font]

[font=traditional arabic][/font]

[font=traditional arabic]وأن يثبته على الحق[/font]

[font=traditional arabic][/font]

[font=traditional arabic]آميــــــــــــــــــن[/font]

[font=traditional arabic][/font]

[font=traditional arabic][/font]




[font="traditional arabic"][size="6"][color="teal"]آمين وإيامك أبا عبدالرحمن

جزاك الله خيرًا

بواسطة: أبو يحيى عبد الله بن ناصر المري

تاريخ النشر: 01-06-2018

جزاك الله خيرا ويا حبذا لو تتحفنا بغيرها من الفتاوى القديمه لشيخنا فنعم المفتي هو لإعتماده في فتواه على الكتاب والسنة وإتقانهما

بواسطة: أبو مريم حسام بن مصطفى بخيت

تاريخ النشر: 01-06-2018

جزاك الله خيرا أخانا أبا أنس



وبارك الله لنا في شيخنا يحى بن علي الحجوري

بواسطة: أبو أنس هشام بن صالح المسوري

تاريخ النشر: 01-06-2018

Disse عبد الله بن ناصر المري;37718:

جزاك الله خيرا ويا حبذا لو تتحفنا بغيرها من الفتاوى القديمه لشيخنا فنعم المفتي هو لإعتماده في فتواه على الكتاب والسنة وإتقانهما




Disse أبو مريم حسام بن مصطفى بخيت;37719:

جزاك الله خيرا أخانا أبا أنس



وبارك الله لنا في شيخنا يحى بن علي الحجوري




وأنتما بارك الله فيكما

بواسطة: أبو أنس بلال الجيجلي

تاريخ النشر: 01-06-2018

جزا الله خيرا أخانا أبا أنس على هذه الإفادة وسدد الله شيخنا الناصح الأمين

بواسطة: أبو أنس هشام بن صالح المسوري

تاريخ النشر: 01-06-2018

Disse أبو أنس بلال الجيجلي;37738:

جزا الله خيرا أخانا أبا أنس على هذه الإفادة وسدد الله شيخنا الناصح الأمين




آمين وإياك

بواسطة: علي بن إبراهيم جحاف

تاريخ النشر: 01-06-2018



يرفع.



رفع الله قدر كاتبها.

بواسطة: أبو يحيى عبد الله بن ناصر المري

تاريخ النشر: 01-06-2018

ترفع للحاجة لها

بواسطة: أبو سُليم عبد الله بن علي الحجري

تاريخ النشر: 01-06-2018

http://alilmia.net/vb/images/icons/sahm.gifhttp://alilmia.net/vb/images/icons/sahm.gif للتذكير http://alilmia.net/vb/images/icons/sahm.gifhttp://alilmia.net/vb/images/icons/sahm.gifhttp://alilmia.net/vb/images/icons/sahm.gif[/COLOR]

[COLOR=#0000ff]رفع الله قدر الشيخ العلامة الناصح الأمين يحيى بن علي الحجوري


بواسطة: أبو عبد الباري عبد الوهاب الشخاب

تاريخ النشر: 01-06-2018

قال الشيخ الالباني رحمه الله بعد ذكره لبعض الاحاديث عن التكبير وطريقته :’’..في الحديث دليل على مشروعية ما جرى عليه عمل المسلمين من التكبير جهرا في الطريق إلى المصلى وإن كان كثير منهم بدأوا يتساهلون بهذه السنة حتى كادت أن تصبح في خبر كان، وذلك لضعف الوازع الديني منهم، وخجلهم من الصدع بالسنة والجهر بها، ومن المؤسف أن فيهم من يتولى إرشاد الناس وتعليمهم، فكأن الإرشاد عندهم محصور بتعليم الناس ما يعلمون وأما ما هم بأمس الحاجة إلى معرفته فذلك مما لا يلتفتون إليه بل يعتبرون البحث فيه والتذكير به قولا وعملا من الأمور التافهة التي لا يحسن العناية بها عملا وتعليما، فإنا لله وإنا إليه راجعون.

ومما يحسن التذكير به بهذه المناسبة، أن الجهر بالتكبير هنا لا يشرع فيه الاجتماع عليه بصوت واحد كما يفعله البعض وكذلك كل ذكر يشرع فيه رفع الصوت أو لا يشرع، فلا يشرع فيه الاجتماع المذكور، ومثله الأذان من الجماعة المعروف في دمشق بـ " أذان الجوق " وكثيرا ما يكون هذا الاجتماع سببا لقطع الكلمة أو الجملة في مكان لا يجوز الوقف عنده، مثل " لا إله " في تهليل فرض الصبح والمغرب كما سمعنا ذلك مرارا.

فلنكن في حذر من ذلك ولنذكر دائما قوله صلى الله عليه وسلم: " وخير الهدي هدي محمد " أه.
رحم الله شيخنا الالباني

© 2020 جميع الحقوق محفوظة. الشبكة العلميه السلفية | تصميم وتطوير مؤسسة اربيا لخدمات الويب